كارن غراوي ملكة جمال لبنان 2013

ملكة جمال لبنان ٢٠١٣

على الرغم من الوعود التي أطلقتها المؤسسة اللبنانية للإرسال LBCI وفضائيتها LDC عن المفاجآت التي ستتضمنها سهرة انتخاب ملكة جمال لبنان 2013، بدت السهرة باهتة خالية من عنصر المفاجأة، رغم كل الإمكانات التي حشدتها المحطة لتقديم حفل ضخم لناحية اللوحات الفنيّة والديكور الأنيق فضلاً عن ضيفي الحفل عاصي الحلاني وأنطوني توما.

انخفاض مستوى الجمال

ولعلّ السبب الرئيسي الذي حال دون تقديم حفل يرقى إلى مستوى حفل العام الماضي، كان بحسب موقع سيدتي المستوى المتدني لجمال المتباريات، وهو ما عكسته تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، على الصفحة التي خصصت للمباراة.
لم يكن ثمّة متبارية خطفت الأنظار، لكن الإعلان عن اسم كارن غرواي كفائزة لم يكن مفاجئاً، فقد كان اسمها يتردّد في الكواليس قبل انطلاق المباراة، حيث تمّ تسريب النتيجة إلى بعض وسائل الإعلام، إلا إذا كانت هذه الأخيرة قد تكهّنت بفوز كارن وفازت بالرهان.

لجنة حكم وعلامات استفهام

تنافست 15 فتاة على اللقب أمام لجنة حكم مؤلفة من منى فارس، آلان عون، نايلة تويني، مي عريضة، ميشال حبيس، زلفا بويز، مارسيل غانم، جويل بحلق، وزهير مراد.
وبدا مستغرباً حلول نائبين في مجلس النواب (آلان عون ونايلة تويني) وإعلامي سياسي (مارسيل غانم)، ورئيسة لجنة مهرجانات فنية (مي عريضة) في لجنة التحكيم، إذ أنّ الخلفيّة التي أتوا منها بعيدة كلياً عن المهمّة التي أوكلت إليهم لوضع علامات للمتباريات على لقب جمالي.

أسئلة وإجابات نمطيّة

هذا العام لم تخرج الأسئلة عن إطارها المعتاد، عن الجمال والوطنية والسلام والحروب ولم تخرج الإجابات بدورها عن الكليشيهات المعتمدة من قبل المتباريات، والتي تزداد نسبة علاماتهن كلما أمعنّ في إظهار زهدهن بالجمال والشهرة، واستماتتهنّ في حب الوطن.
حتى السؤال الموحّد الذي لم يخرج عن الإطار المعتاد حول ما هي الأمور التي تتمنى المتباريات رؤيتها في نشرات الأخبار وما هي الأمور التي لا يتمنين رؤيتها جاءت الإجابات شبه متطابقة، لم يكن هناك ما يثير الانتباه، لا إجابة صادمة لناحية الذكاء المتّقد أو نقيضه، بدا وكأنّ السهرة تسير في منحى ممل، رغم اللوحتين الجميلتين اللتين قدّمهما الفنان عاصي الحلاني، والجو الرومانسي الذي أضفاه أنطوني توما على الحفل، حيث غنّى على وقع استعراض الفتيات لجمالهن.

نتيجة متوقّعة
في نهاية السهرة أعلنت مقدمة الحفل ديما صادق النتيجة بفوز كارن بلقب ملكة جمال لبنان للعام 2013 التي توّجتها ملكة جمال لبنان 2012 رينا شيباني، وحلّت وصيفة أولى جوزيه ريتا عزيزي، ووصيفة ثانية كريستينا داغر ووصيفة ثالثة دانيا قبيسي، أما الوصيفة الرابعة فكانت ناي رياشي.
ويبقى السؤال، كيف تسرّب اسم كارن غراوي إلى وسائل الإعلام قبل بدء المباراة، ولماذا أعلن عن فوزها فوز انطلاق الحفل؟ وهل سيبقى هذا الأمر ضمن خانة التشكيك المعتادة في النتيجة خصوصاً أن تقبّل الملكة للنتيجة دون أن تبدو على وجهها أي معالم صدمة زاد من علامات الاستفهام؟

ملكة جمال لبنان ٢٠١٣

ملكة جمال لبنان ٢٠١٣

ملكة جمال لبنان ٢٠١٣

ملكة جمال لبنان ٢٠١٣

الكاتب : admin التاريخ : Tuesday, September 3, 2013 القسم : منوعات الكلمات الدلالية : , , , ,
التعليقات
-